يرغب الكثيرون من مرضى السمنة معرفة مخاطر عملية الساسي وكيفية التغلب عليها للحصول على أفضل نتيجة باعتبارها واحدة من أفضل جراحات السمنة على الإطلاق.

مخاطر عملية الساسي

عملية الساسي إحدى أفضل جراحات السمنة إلا أن شأنها كشأن باقي العمليات قد يلحقها ظهور بعض المخاطر، مثل:

  • نزيف دموي.
  • عدوى بكتيرية جراء تلوث الجرح.
  • تسرب الطعام من المعدة.
  • رد فعل تحسسي ضد التخدير.
  • زيادة وزن المريض مرة أخرى.

 

عوامل تزيد من احتمالية ظهور مخاطر عملية الساسي

يرجع سبب الإصابة بمخاطر عملية الساسي إلى عدة عوامل هي:

مهارة الطبيب المجري للعملية

قبل الخضوع إلى عملية الساسي، من الضروري اختيار طبيب جيد ذو كفاءة وخبرة في إجراء هذا النوع من العمليات، فهي تعتمد على خطوتين لا خطوة واحدة كما في باقي جراحات السمنة، وذلك لكونها تجمع بين خطوات عملية تكميم المعدة بالمنظار وعملية تحويل المسار كالتالي:

 

  • الخطوة الأولى: تقليص حجم المعدة وإزالة 80 بالمئة من حجمها، بالتالي يفقد الفرد شهيته نتيجة انخفاض مستوى هرمون الجوع، وتسمح تلك الخطوة بالحفاظ على المسار الطبيعي للطعام والسماح بمرور 30 بالمئة من الطعام خلاله.
  • خلق مسار جديد للطعام بالإضافة إلى المسار التقليدي السابق، ويتم ذلك عبر توصيل الجزء المتبقي من المعدة بنهاية الأمعاء الدقيقة، ويسمح هذا المسار الجديد بمرور 70 بالمئة من الطعام.

اعرف عن عملية تحويل مسار المعدة

تطابق حالة المريض مع شروط العملية

يسمح الطبيب لجميع مرضى السمنة بالخضوع إلى العملية، ولكن للوقاية من مخاطر عملية الساسي يفضل أن تتوافق حالة المريض مع الشروط التالية:

  • تراوح عمر مريض السمنة بين 18 إلى 65 عامًا.
  • بلوغ مؤشر كتلة جسم مريض السمنة 35 أو أكثر.
  • الإصابة بأحد الأمراض المصاحبة للسمنة مثل مرض السكري وأمراض القلب والأرق.

 

عدم اتباع نصائح الطبيب بعد العملية

يوجه الطبيب إلى المريض بعد العملية بضع نصائح تساعده على تجاوز مخاطر عملية الساسي وتزيد من نسبة نجاحها، ومن أهم تلك النصائح:

 

  • اتبع النظام الغذائي الذي يشرحه لك الطبيب، ويحتوي هذا النظام على الأطعمة الصحية عالية الفيتامينات والمعادن وقليلة السعرات.
  • احرص على شرب كميات كبيرة من المياه والمشروبات الصحية، وابتعد عن المشروبات الغازية.
  • تجنب تناول الكثير من الطعام خلال الوجبة الواحدة، والأفضل أن تقسمه إلى كميات قليلة على عدة وجبات.
  • ابتعد عن شرب الماء في منتصف الأكل حتى لا تصاب بعسر الهضم.
  • امتنع عن تناول الأطعمة عالية الدهون والسعرات الحرارية.

 

ما نسبة الإصابة بمخاطر عملية الساسي؟

تشكل نسبة الإصابة بمخاطر عملية الساسي حوالي من 1 إلى 3 بالمئة وهي نسبة ضئيلة، لذا لا داعي للخوف والقلق قبل الخضوع إلى العملية. 

كيفية التغلب على مخاطر عملية الساسي

بعض مخاطر عملية الساسي مثل تسرب محتويات المعدة وحدوث نزيف دموي تتطلب التدخل الطبي السريع لتفادي المضاعفات الأخطر التي قد تُفقد الفرد حياته، لذلك إن شعرت بأي أعراض بعد العملية سارع في التواصل مع دكتور محمد شاكر.  

 

نتائج عملية الساسي

بعدما تعرفنا على مخاطر عملية الساسي وكيفية التغلب عليها، نتعرف الآن على أهم النتائج التي يحصل عليها المريض بعد العملية. في حال لم تظهر أيًا من مخاطر عملية الساسي يتمكن المريض من رؤية نتائج العملية التالية:

 

  • التخلص من الوزن الزائد في وقت قصير والوصول إلى الوزن المثالي الذي لطالما كان المريض يتمناه.
  • التعافي من مرض السكري بنسبة عالية تصل إلى 98 بالمئة.
  • التخلص من مضاعفات السمنة المفرطة مثل الضغط المرتفع وزيادة معدل الكوليسترول في الدم والتهاب المفاصل.
  • عدم الحاجة إلى تناول المكملات الغذائية لفترة طويلة من الزمن على عكس معظم جراحات السمنة التي تتطلب تناول المكملات دومًا لتلافي النقص الشديد في الفيتامينات.

 

احجز موعدك الآن مع دكتور محمد شاكر استشاري جراحات المناظير والسمنة المفرطة لاستعادة وزنك المثالي والحفاظ على صحتك.

اتصل-بدكتور-محمد-شاكر