تكميم المعدة بدون جراحة

عملية تكميم المعدة بدون جراحة هي ما يلجأ اليها الكثيرون لانها تتميز بتحقيق خسارة الوزن بشكل أمن وسريع،
وهي ما تمنحهم الاطمئنان بشكل مبدئي فهي لا تعتبر عملية جراحية كما أنها سريعة أيضًا في إظهار النتائج،
بعيدًا عن ممارسة الرياضة والأنظمة الغذائية القاسية التي يمر بها البعض ولكن دون جدوى.

وهناك العديد من المشكلات الصحية التي تلعب بدورها أيضًا سببًا يجعل من الرغبة في فقدان الوزن وخسارته سريعًا ضرورة ملحة،
حيث يرتبط زيادة الوزن في بعض الحالات بأمراض القلب والضغط ومرض السكري من الدرجة الثانية،
هذا ما يجعل من فقدان الوزن ضرورة لابد منها في الكثير من الحالات.

وتعتمد تلك التقنية على تصغير حجم المعدة إلى حوالي 25% من حجمها الأصلي و تعتمد على استئصال نسبة كبيرة من الجزء الجانبي
من المعدة بحيث لا يبقى سوى جزء صغير، ويقوم الجراح بإزالة جزء من المعدة الذي يفرز هرمون يقوي الشهية،
ويصبح حجم المعدة بعدها حوالي (حوالي 1/10 من حجم المعدة الأصلية).

مميزات عملية تكميم المعدة بالمنظار

– تُجرى عملية تكميم المعدة بالمنظار في مصر تحت التخدير العام وتستغرق من 60-90 دقيقة،
يقضي بعدها المريض فترة نقاهة أقصر ويخرج من المستشفى في نفس اليوم أو باليوم التالي.

– الحد من كمية الطعام التي يتم تناولها، حيث يلتزم المريض بأنظمة غذائية بعينها والتي تحتوي على فيتامينات وبروتينات وألياف بقدر عالي،
إضافةً إلى الابتعاد عن المشروبات الغازية والوجبات السريعة.

– إنقاص حوالي 80% من الوزن الزائد خلال فترة قصيرة.

– المساعدة على زيادة حرق السعرات الحرارية.

كما قد تساعد عملية تكميم المعدة على التخفيف أو التخلص من العديد من المشاكل الصحية الأخرى المرتبطة بزيادة الوزن، نذكر منها ما يأتي:

  • ارتفاع ضغط الدم.
  • أمراض القلب.
  • العقم.
  • الجلطة الدماغية.
  • ارتفاع كوليسترول الدم.
  • انقطاع النفس الانسدادي النومي.
  • مرض السكري من النوع الثاني.

ما ينتظر المريض عقب تكميم المعدة بدون جراحة

حققت تلك العملية نتائج مبهرة مع العديد من المرضى على مستوى العالم، نظرًا لما تحققه من نتائج مرجوة وسريعة وآمنة في آن واحد،
حيث تبلغ احتمالية معدل نسبة نقص الوزن خلال السنة الأولى بعد هذا الإجراء 20%،
بشرط مراعاة نظام غذائي متدرج بإشراف فريق من اختصاصي التغذية والمعالج السلوكي أو أخصائي علم النفس الغذائي بالإضافة إلى أخصائي الأمراض الهضمية،
والمتابعة لمدة لاتقل عن عام كامل لتكريس العادات الغذائية المناسبة والمتوازنة والنمط الحياتي الصحي لتلائم التغيير الفيزيائي والفسيولوجي للمعدة بعد هذا الإجراء،

و بإمكاننا القول أن نسبة خسارة الوزن بعد إجراء عملية تكميم المعدة تعتمد على مدى الالتزام بالتغييرات المطلوبة على نمط الحياة والعادات الغذائية.

ومن ناحية أخرى تسهم تلك العملية في تقليل حدة العديد من الأمراض مثل ارتجاع المرئ، والتنفس المتقطع أثناء النوم،
وعودة مستويات الدهون إلى نسبها الطبيعية، إضافةً إلى الوقاية من العديد من الأمراض الخطيرة، كما تساهم العملية في تحسين الحالة الحركية للجسم،
والحد من مشاكل التهابات المفاصل المُصاحبة للتقدم في العمر وزيادة الوزن.

اختيار الطبيب

تعتبر خطوة اختيار الطبيب أهم خطوة عقب اتخاذ قرار العملية، حيث يتم تحديد نوع العملية إن كانت جراحة أو بالمنظار وفقًا للطبيب
والذي يقوم بإجراء كافة الفحوصات اللازمة للتأكد من الحالة الصحية بالمريض والتأكد من نوع العملية الأنسب له.

يعتبر الدكتور محمد شاكر استشاري جراحات المناظير والسمنة المفرطة افضل دكتور تكميم في مصر و أكفأهم على الإطلاق
والذي يعتمد على كافة الوسائل الحديثة لإجراء الفحوصات اللازمة للمريض وتحقيق الهدف الرئيس بأمان.

 

call to action