آلية عملية الساسي

تجمع عملية ثنائى التقسيم أو الساسي، بين عملية “تكميم المعدة”، وعملية “تحويل المسار”، وبالتالي يستفيد المريض من فوائد العمليتين معاً،حيث تعتمد بشكل أساسي على تقليل كمية امتصاص السكريات والدهون وتعديل هرمونات الجهاز الهضمى الخاصة بضبط السكر والضغط وإنقاص الوزن الزائد.

وبذلك يكون للمعدة فتحتى تصريف للأكل، الأولى الخاصة بالتكميم، وهى المخرج الطبيعي للمعدة، والثانية عن طريق توصيل المعدة بالأمعاء بعد استبعاد جزء منها، وبالتالى يسير جزء من الطعام فى المسار الطبيعى حتى يتم امتصاص الفيتامينات والمعادن ليستفيد منها الجسم، وتعتبر عملية الساسي أقوى من عملية التكميم خاصة لعلاج السكر، إلا أنها أضعف من التحويل المصغر للمعدة.

تكلفة عملية الساسي

تتوقف تكلفة عملية الساسي على العديد من العوامل والتي تتضمن:

– شهرة الطبيب الجراح وخبرته في مجال جراحات السمنة.

– تكلفة الدباسة والغيارات الخاصة والتي تعادل حوالى 80% من ثمن العملية.

– الأدوات والأجهزة التي يستخدمها الطبيب في العملية والتي تأخذ لها نصيب كبير في تكلفة الجراحة.

وقد تشمل العملية فحوصات ما قبل العملية و طبيب التخدير والمتابعة بعد إجراء العملية.

مراحل عملية الساسي

تنقسم عملية الساسي لمرحلتين:

المرحلة الأولى: يتم قص الجزء الأكبر من المعدة حوالي 80% من المعدة بما فيه قبة المعدة وهى المكان الذى تتمدد منة المعدة بشكل كبير والمسئول عن إفراز هرمون الجريلين المسئول عن الشعور بالجوع.

المرحلة الثانية: يتم إجراء تحويل المسار في نفس الوقت؛ بما يعني أنه يتم عمل وصلة ما بين المعدة والأمعاء الدقيقة وهو ما يقلل بدوره من امتصاص جزء كبير من الطعام .

فوائد عملية الساسي

تتعدد فوائد عملية الساسي فلا تتوقف أهميتها على كونها عملية لإنقاص الوزن في وقت قصير بل أثبتت أيضًا فاعليتها في علاج مرض السكر و ذلك نتيجة لدمج العملتين معًا حيث تزيد من إفراز هرمون الأنسولين ، تؤدى إلى إنقاص الوزن فتقل الخلايا الدهنية مما يزيد من استجابة خلايا الجسم للأنسولين فتجعله يعمل بكفاءة.

كما إنها تساعد على تحسين الحالة الصحية للمريض من خلال مساعدتها في تقليل ضغط الدم المرتفع والكوليسترول ومن ثم تقليل خطر الاصابة بالأزمات القلبية وأمراض الأوعية الدموية وتصلب الشرايين.

  • تحسين من كفاءة عمل الكلى.
  • تصل نسبة علاج ارتفاع ضغط الدم إلى 80% من الحالات.
  • تعالج أمراض العظام ومشاكل وآلام الظهر والمفاصل.
  • تقى من المضاعفات الناتجة عن مرض السكر مثل خلل الأعصاب ومشاكل الرؤية وضعف النظر.
  • تزيد من الخصوبة في الجنسين: ففي المراة تساعد على انتظام الدورة الشهرية وتقلل من هرمون الاندوين تزيد الرغبة الجنسية لدى الرجال وترفع من معدلات الخصوبة لديهم.

في معظم الحالات قد لا يحتاج المريض لتناول الفيتامينات لان العملية تشتمل على مسار طبيعي للطعام يتم فيه امتصاص أغلب الفيتامينات التى يحتاجها الجسم.

من يمكنهم إجراء تحويل المسار

يفضل إجراء عملية الأساسي لعدد من الحالات من بينها:

– الا يقل عمر المريض عن 18 عام ولا يزيد عن 65 عام.

– الذين يعانون من السمنة “مؤشر كتلة الجسم أعلى من 35”

– حالات مرضى السكر من النوع الثاني

– الذين يعانون من مشاكل صحية ناتجة عن زيادة الوزن وضعف ومشاكل في المفاصل والعظام بصفة عام.

– الأشخاص الذين يعانون من السمنة ولديهم العديد من المشاكل التي قد تتفاقم كنتيجة للسمنة .

– المرضى غير القادرين على القيام بالانشطة اليومية نتيجة ضعف ومشاكل المفاصل والعظام كنتيجة للسمنة المفرطة.

– مرضى السكر من النوع الثانى.

افضل دكتور جراحات سمنة بمصر

رغم أن عملية الساسي أثبتت نجاحها بكفاءة في عالم جراحات السمنة، إلا أن اختيار الطبيب هي الخطوة التي يتوقف عليها النتائج التي يحلم بها المريض، يعتبر الدكتور محمد شاكر استشاري جراحات المناظير والسمنة المفرطة أحد أعمدة أطباء ذلك المجال و أكفأهم على الإطلاق والذي يعتمد على كافة الوسائل الحديثة لإجراء الفحوصات اللازمة والتأكد من الحالة الصحية للمريض.

call to action