قرار اختيار عملية تحويل المسار:

عملية تحويل المسار واحدة من العمليات المقترحة عليك كمريض بالسمنة، عند اتخاذك قرار الخضوع لإحدى عمليات إنقاص الوزن المختلفة، بدلًا من المتابعة في الطرق التقليدية لإنقاص الوزن مثل ممارسة الرياضة وتطبيق النظم الغذائية للتخسيس.

 

وتعتبر عملية تحويل المسار من أكثر عمليات إنقاص الوزن شيوعًا، مع عملية تكميم المعدة أيضًا، ومع إمكانية إجراء تلك العملية بالمنظار؛ ارتفعت قيمتها أكثر فأكثر، لأن إجراءها بالمنظار يحد من الكثير من الأضرار الجانبية والمضاعفات للعمليات المفتوحة، ويقلل من فترة النقاهة والشفاء بعد العملية.

 

ويتم إجراء عملية تحويل المسار عن طريق قص أو استئصال جزء من المعدة، ثم توصيلها مباشرة بالأمعاء الدقيقة بعد تجاوز جزء كبير منها، وبالتالي تغيير مسار الطعام الطبيعي، لينتقل مباشرة إلى الأمعاء الدقيقة، مما يقلل من كمية السعرات الحرارية التي يتم امتصاصها في الجسم، وينتج عن ذلك أن السعرات الحرارية الداخلة إلى الجسم تكون أقل من السعرات الحرارية التي اعتاد الجسم حرقها بشكل يومي، وبالتالي يقوم الجسم بحرق الدهون المختزنة في الجسم، مما يؤدي إلى فقدان الوزن بشكل سريع.

 

ويضاف إلى ميزات هذه العملية: أن تكلفة عملية تحويل مسار المعدة أصبحت في متناول الكثيرين، وتتوقف هذه التكلفة على العديد من العوامل، مثل: أجر الطبيب والتكلفة المستشفى والتخدير والتحضيرات ما قبل العملية وغيرها.

ما هي الإجراءات التي يتم اتخاذها لتجهيز المريض للعملية؟

بالطبع هناك الكثير من الإجراءات التي يتم اتباعها عند اتخاذ قرار إجراء أي عملية جراحية، وأهمها بالتأكيد هو الفحص البدني، والتجهيزات النفسية، وتجهيزات أخرى تخص نمط الحياة العام للمريض، الذي يوصَى باتباع بعض الإرشادات الطبية قبل العملية الجراحية، وفيما يلي، نستعرض أهم إجراءات تحضير المريض لعملية تحويل المسار:

 

الفحص الأولّي:

عند اتخاذك قرار الخضوع لعملية تحويل المسار؛ يقوم الطبيب في البداية بإجراء الفحوصات الأولية لك للتأكد من عدم وجود أي موانع لإجراء العملية، كما سيتناقش معك حول أهدافك من إجراء العملية، وسؤالك عن نمط حياتك اليومية، وعن الدوافع وراء اتخاذك لقرار العملية الجراحية، وعن نتائج الأنظمة الغذائية التي جربتها من قبل، وعن محاولات ممارسة التمارين الرياضية، وعن أي عملية جراحية خضعت لها من قبل، وعن أي أدوية أو مكملات غذائية أو أدوية عشبية تتناولها باستمرار، وغير ذلك.

 

بعد ذلك سيطلب منك الطبيب الوقوف على ميزان حساس للغاية، وأن تمسك بيديك المقبضين جيدًا في وضع معين، وذلك لقياس نسبة الدهون في جسمك، وتحديد مؤشر كتلة الجسم لديك، وقد يقوم ببعض الفحوصات الأخرى.

التجهيز النفسي:

قبل إجراء أي عملية لابد من الاهتمام بالعامل النفسي للمريض، والاهتمام بمخاوفه، وتفهّمها، وطمأنته وتجهيزه نفسيا لنمط الحياة الجديد الذي سيقبل عليه بعد العملية.

إرشادات الطبيب قبل العملية:

هناك بعض الإرشادات التي سيوصيك بها الطبيب المريض قبل العملية، ومنها:

  • التوقف عن التدخين تماما قبل إجراء العملية. 
  • التوقف عن تناول أدوية معينة مثل أدوية منع التجلط لأنها تساهم في إبطاء عملية الشفاء.
  • إذا كان المريض يعاني من السكري سيتم ضبط جرعات الأنسولين أو الأدوية.
  • سيتم اتباع نظام غذائي صحي قبل العملية بأسابيع.
  • إجراء التحاليل اللازمة التي سيطلبها الطبيب.

 

وقد يكون هناك العديد من الإجراءات الأخرى التي يطلبها الأطباء وذلك وفقا لحالة كل مريض.