تهدد السمنة حياة الكثير من المصابين بها وتعرضهم لمضاعفات الإصابة بأمراض تشكل خطورة على حياتهم، مثل أمراض ارتفاع ضغط الدم والسكري والقلب، لذا فإن التخلص من السمنة والأمراض المرتبطة بها حلم يسعوا له جميعًا.

إذا كنت تبحث عن افضل دكتور تحويل مسار في مصر للتخلص من السمنة أو تريد معرفة أفضل إجراء للتخلص من الوزن الزائد، إليك الحلول المختلفة في مقال اليوم.

أفضل عمليات علاج السمنة المفرطة

يجري مركز الدكتور محمد شاكر العديد من العمليات الجراحية للتخلص من السمنة المفرطة، أهمها:

  • عملية تحويل المسار
  • عملية تحويل المسار المصغر

اعرف ايضا عن عملية الساسي

قد يعتقد البعض أن الإجرائين لا اختلاف بينهما، وفي الحقيقة هناك بعض الاختلافات بين العمليتين، ويمكن استشارة الأطباء في عيادة تخسيس لاختيار الجراحة الأفضلطبقًا لحالتك.

تكمن أوجه التشابه والاختلاف بين عملية تحويل المسار وتحويل المسار المصغر في:

  • فكرة الجراحة: تتشابه الجراحتين في الأهداف والنتائج التي يرغب افضل دكتور جراحة سمنة الوصول إليها مع المرضى، فكلاهما تقلل من حجم المعدة، فلا تعود قادرة على السماح بتناول قدر كبير من الطعام مما يعزز الشعور بالامتلاء والشبع بسرعة، كما تدعم العملية تجاوز الطعام لجزء كبير من الأمعاء مما يحد من امتصاص السعرات الحرارية في الجسم.
  • علاج مضاعفات السمنة: تعالج كلاً من الجراحتين مضاعفات السمنة؛ فهي تساعد في علاج داء السكري من النوع الثاني ومشاكل التنفس أثناء النوم وآلام المفاصل.
  • درجة التعقيد: تعد عملية تحويل المسار المصغر أقل تعقيداً من عملية تحويل المسار، لذلك تكون مضاعفاتها أقل بالمقارنة بمضاعفات تحويل المسار الكلاسيكي ويكون التعافي أسرع.
  • النتائج: تعد النتائج التي يمكن الوصول إليها متقاربة؛ فكلاً منهما تساعد على فقدان 70% من الوزن الزائد على المدى الطويل، وقد يكون معدل فقدان الوزن أسرع في عملية تحويل المسار المصغر.

لمن تصلح عمليات تحويل المسار وتحويل المسار المصغر؟

قد تفضل عيادة تخسيس مرضى السمنة المفرطة إجراء عملية تحويل المسار المصغر لأنها أقل تعقيداً من تحويل المسار الكلاسيكي، فهل يعني ذلك أن عملية تحويل المسار المصغر هي الأفضل لعلاج كل الحالات؟

الإجابة هي لا، ويؤكد افضل مركز تخسيس في مصر أن تحويل المسار المصغر لا تناسب كثير من المرضى، من بينهم:

  • مرضى ارتجاع المريء.
  • المصابون بفتق الحجاب الحاجز

في كلتا الحالتين السابقتين يكون إجراء عملية تحويل المسار الكلاسيكي أفضل لهؤلاء، وعلى العكس، تكون عملية تحويل المسار المصغر أكثر مناسبةً للمرضى الذين خضعوا لعمليات جراحية سابقة في المعدة.

لا تعد هذه العوامل المتحكم الوحيد في تحديد عيادة تخسيس وعلاج السمنة المفرطة لطريقة العلاج الأمثل لكل مريض؛ فمن الضروري خضوع المرضى لمختلف الفحوصات الطبية للتأكد من مدى جاهزيتهم للخضوع إلى مثل تلك العمليات.  

التعافي بعد عمليتي تحويل المسار المصغر وتحويل المسار

على الرغم من أن تعافي المرضى بعد عملية تحويل المسار المصغر أسرع نسبيًا إلا أن المريض في كلتا الحالتين قد يتعرض لبعض الأعراض الجانبية البسيطة مما يستدعي اتباع تعليمات الطبيب المختص، ومن أهم النصائح المقدمة من افضل مركز تخسيس في مصر:

  • تناول المسكنات.
  • تناول الفيتامينات التي يحددها الطبيب يومياً.
  • ابتاع النظام الغذائي المخصص بعد عمليات التخلص من السمنة المفرطة
  • الحرص على شرب السوائل بكثرة.
  • المشى نصف ساعة يومياً على الأقل.
  • تجنب المشروبات الغازية والدهون والوجبات السريعة

إذا واجه المريض أي مضاعفات خلال مرحلة التعافي مثل القيء المستمر أو ارتجاع المريء أو الألم المتزايد في البطن، لابد من مراجعة عيادة تخسيس وعلاج السمنة التي يتابع معها من أجل الخضوع إلى الفحوصات اللازمة، ويحرص دكتور محمد شاكر كلينيك لخدمات التغذية العلاجية وعلاج السمنة على متابعة كافة الحالات التي تخضع لجراحات السمنة عن قرب خلال فترة التعافي.

اتصل-بدكتور-محمد-شاكر