تعتبر الوظيفة الرئيسية للمرارة هي المساعدة في هضم وامتصاص مواد محددة من الغذاء إلى الدم، وتخزين الأحماض الصفراوية والتي ينتهي طريقها إلى المسالك الصفراوية متجهة إلى الكبد أو الأمعاء في الجهاز الهضمي، إلا أن تراكم بعض الترسبات قد تؤدي إلى تكوُّن الحصى في المرارة، والتي تسبب ألمًا شديدًا للمريض، وفي هذه الحالة قد يتيعن إجراء عملية استئصال المرارة بالمنظار للتخلص من ذلك الألم، ولتفادي بعض المضاعفات الناتجة عن وجود الحصوات.

دواعي استئصال المرارة:

يعد السبب الرئيسي لاستئصال المرارة احتوائها على حصى المرارة، والتهاب كيس المرارة وانسداده، بالإضافة لانسداد القناة الصفراوية وتراكم البكتيريا، كل ذلك قد يكون السبب في آلام شديدة للمريض.

ما قبل الاستئصال:

يقوم الطبيب ببعض الإجراءات والفحوصات قبل عملية المنظار ، من أهمها:

  • تقليل الالتهاب عن طريق تناول مضادات حيوية لتجنب عدوى المريض.
  • إجراء اختبارات الدم.
  • فحص البول.
  • اختبار وظائف الكبد والكلى.
  • اختبار تصوير البطن فارغة.
  • فحص ومسح المسالك الصفراوية.
  • الإشراف على الأدوية التي يتناولها المريض.
  • الصوم لمدة 8 ساعات قبل إجراء العملية على الأقل.

خطوات عملية الاستئصال:

  • تخدير المريض تخدير عام.
  • تطهير منطقة البطن.
  • عمل 4 شقوق صغيرة في البطن بمسافة من 1 إلى 3 سم.
  • يجري الطبيب الشقوق بالقرب من منطقة السرة وفي بعض الأماكن حول كيس المرارة.
  • يتم إدخال المنظار إلى البطن عن طريق هذه الشقوق.
  • يحتوى طرف المنظار على كاميرا دقيقة تمكن الطبيب من الرؤية بالداخل.
  • يتم الاستعانة بإدخال الغاز لتحسين الرؤية.
  • يتابع الطبيب ما يجري بالداخل عن طريق عرض ما تراه الكاميرا على شاشة تلفاز.
  • يستكشف الجراح تجويف البطن.
  • – يحدد موقع المرارة ويتم استئصالها.
  • إخراج كيس المرارة المستأصل من إحدى الفتحات.
  • فحص القنوات الصفراوية والتأكد من عدم وجود حصى تسد المسالك.
  • عند اكتشاف وجود حصوات إضافية يتم إزالتها.
  • في النهاية يتم القيام بخياطة الشقوق في جدار البطن وتغطيتها بضمادات.

نصائح ما بعد  العملية:

يرقد المريض بعد انتهاء عملية الاستصال عن طريق منظار البطن لمدة تتراوح بين يوم أو يومان، يتم خلالها متابعة حالته الصحية في المستشفى، يستغرق المريض وقت قليل للتماثل للشفاء لأن عملية الاستئصال بسيطة وأقل توغلًا، لذلك تتسبب في ألم أقل، يستطيع المريض تناول المسكنات تحت إشراف الطبيب كلما شعر بالألم بعد العملية.

مميزات عملية المنظار عن الجراحة المفتوحة:

تعد العملية الجراحية المفتوحة طريقة آخرى لاستئصال المرارة، ولكن استخدام المنظار هو أحدث وأسهل الوسائل، ويتميز عن الجراحة المفتوحة بعدة إيجابيات، أولها طول الشق، حيث يتم في الجراحة المفتوحة عمل شق واحد طويل في جدار البطن من اليمين يمكن الجراح من الوصول إلى تجويف البطن.

خلال العملية الجراحية المفتوحة يتمكن الجراح من رؤية تجويف البطن بالعين مباشرة وتحديد موقع كيس المرارة واستئصاله، وعند انتهاء العملية وتخييط الشق الطويل، يكون من الصعب إخفائه بعد الشفاء ويترك ندب واضحة في البطن، على عكس الشقوق الصغيرة التي يتم إجرائها في عملية المنظار.

blank