عملية المرارة بالمنظار واحدة من أشهر العمليات التي تُجرى لأعداد كبيرة من المرضى سنويًا.. فلماذا يتم إجراء عملية استئصال المرارة بالمنظار؟ وما هي طريقة إجرائها؟ وما هي المخاطر التي قد تصاحب هذه العملية؟ وما هي تكلفتها؟

اقرأ السطور القادمة لتتعرف على إجابة هذه التساؤلات.

المرارة

يعمل الكبد يوميًا على إفراز كميات معينة من العصارة الصفراوية التي تساعد في عملية هضم الطعام، وتقوم المرارة بتخزين هذه العصارة داخلها ومضاعفة تركيزها.. وهو الأمر الذي يساعد في تكسير الدهون وتسهيل امتصاصها في الأمعاء الدقيقة.

 

 

لماذا يتم استئصال المرارة؟

يتم إجراء عملية استئصال المرارة بالمنظار أو بالجراحات التقليدية لعلاج بعض المضاعفات المتعلقة بحصوات المرارة مثل:

  • التهاب المرارة الحاد.
  • التهاب البنكرياس الناتج عن حصوات المرارة.
  • حصوات المرارة.
  • حصوات القنوات المرارية.
  • أورام المرارة.

وعادة ما يصاحب هذه المضاعفات مشكلاتٌ عديدة أخرى تُصيب الجهاز الهضمي.

 

خطوات عملية استئصال المرارة بالمنظار

تمر هذه العملية بعدة مراحل:

  • ما قبل عملية استئصال المرارة بالمنظار

ينصح الدكتور محمد شاكر المرضى بالآتي:

  • عدم تناول أي نوع من أنواع الطعام أو الشراب في الليلة السابقة للعملية -خصوصًا قبل العملية بأربع ساعات- ولا مانع من شرب كميات قليلة جدًا من الماء.
  • الامتناع عن تناول بعض الأدوية والمكملات قبل العملية بمدة معينة يصفها الطبيب.

  • طريقة إجراء عملية المرارة بالمنظار

بعد دخول المريض إلى غرفة العمليات يتم عمل الآتي:

  • تخدير المريض تخديرًا عامًا.
  • إحداث ثقب صغير في منتصف البطن لإدخال أنبوب يعمل على نفخ البطن بنوع معين من الغازات ليتمكن الطبيب من رؤية الأجزاء الداخلية بوضوح.
  • إحداث ثلاثة ثقوب أخرى لإدخال المنظار والأدوات المساعدة في استئصال المرارة.
  • يقوم الطبيب بفصل المرارة عن الغشاء البريتوني المحيط بها وتسليك القنوات المرارية بدقة شديدة من خلال المتابعة على الشاشة.
  • فصل المرارة عن الكبد والأنسجة المحيطة بها وإخراجها من بطن المريض.
  • شفط الغاز من بطن المريض.
  • خياطة الثقوب الصغيرة بعد إتمام العملية والتأكد من عدم وجود تسريب دموي أو صفراوي.

 

  • مدة عملية استئصال المرارة بالمنظار

تستغرق عملية استئصال المرارة بالمنظار نحو ساعة أو ساعتين على أقصى تقدير.. وغالبًا ما يستطيع المريض العودة إلى منزله في نفس اليوم، وتتطلب بعض الحالات الإقامة ليلة واحدة في المستشفى.

 

  • الألم بعد عملية المرارة بالمنظار

يتخلص المرضى الذين خضعوا إلى هذه العملية من الألم الذي كانوا يعانون منه طوال الفترة السابقة للعملية، وعادةً لا تُسبب العملية أي مشاكل بالجهاز الهضمي إلا أن بعض المرضى قد يصابون بالإسهال خلال الأيام الأولى من إجراء العملية.

 

  • تناول الطعام بعد عملية المرارة بالمنظار

قد يتضمن النظام الغذائي الذي يصفه الطبيب بعد إجراء هذه العملية عدة توصيات مهمة منها:

  • الحرص على تناول الأطعمة الغنية بالألياف والفيتامينات.
  • تجنب تناول الأطعمة الغنية بالدهون مع ضرورة تناول كميات قليلة من الدهون على فترات متفرقة خلال اليوم.
  • البعد المؤقت عن تناول الألبان ومشتقاتها.
  • الامتناع عن تناول الكحوليات والكافيين.

 

 

مخاطر عملية استئصال المرارة بالمنظار

قد يتعرض بعض المرضى الذين خضعوا لهذه العملية إلى واحدة أو أكثر من هذه المضاعفات:

  • نزيف ما بعد العملية.
  • الإصابة بالعدوى نتيجة التدخل الجراحي.
  • إصابة الأعضاء المجاورة للمرارة أثناء عملية الاستئصال.
  • الإصابة بإحدى مضاعفات التخدير العام.

يمكن تجنب هذه المضاعفات إذا أُجريَت العملية على يد جراح مُحترف مُستخدمًا أحدث التقنيات والبروتوكولات الطبية لاستئصال المرارة، ذلك إلى جانب دور المريض في الالتزام بما يصفه الطبيب من نظام غذائي أو دوائي بعد العملية.

 

 

تكلفة عملية المرارة بالمنظار

يصل متوسط تكلفة عملية استئصال المرارة بالمنظار دوليًا إلى نحو 8 آلاف دولار أمريكي، وتختلف هذه التكلفة بناءًا على عدة عوامل تتضمن:

  • البلد الذي تجرى فيه العملية، حيث إن التكلفة في البلاد الأوروبية ترتفع نسبيًا مقارنة ببعض الدول العربية مثل مصر.
  • مهارة الطاقم الطبي المُصاحب للجراح.
  • تكلفة التجهيزات والأدوات التي يستخدمها الطاقم الطبي.
  • خبرة ومهارة الطبيب الذي يقوم بإجراء العملية.

 

اتصل-بدكتور-محمد-شاكر